وطنيّة

اندماج الوطني الحر مع نداء تونس… الصفقة التي رفضها الشاهد وقبلها السبسي

ميديا بلوس-تونس كتب الصحفي خليل الحناشي بجريدة الصباح مقالا بعنوان “اندماج الوطني الحر وكتلته مع نداء تونس.. الصفقة التي رفضها الشاهد وقبلها قائد السبسي.. هل تنقذ النداء وتحقق حلم الرياحي؟”:

جرعة اكسيجان جديدة قدمها الوطني الحر لحزب النداء جاءت لتعيد النداء وكتلته الى واجهة الأحداث وليستعيد الحزب المرتبة الثانية بعد كتلة النهضة، اندماج الرياحي مع قائد السبسي لم يكن امرا مفاجئا للمتابعين للشأن العام فقد سبقته تصريحات من قيادات ندائية بأن كتلة الحزب ستستعيد عافيتها قريبا وقد تعود الى موقعها الطبيعي، وان صدقت قيادات النداء في تصريحاتها فإن الاعتماد على سليم الرياحي لإعادة النداء الى نتائج انتخابات 2014 يطرح اكثر من سؤال.

فالتحاق حزب بآخر يتطلب عادة الحد الأدنى من ضمانات النجاح والقوة، وتؤكد النقاشات بين الحزبين أن هناك صفقة سياسية مربحة لكلا الطرفين، فالمعروف عن الوطني الحر أنه حزب براغماتي يحسن التفاوض على المكاسب وهو ما حصل مع الباجي قائد السبسي الذي التقى الرياحي مؤخرا وأقنعه بضرورة الانسحاب من كتلة الإئتلاف الوطني، ولقد قبل الرياحي عرض الباجي مقابل ضمانات قضائية واسعة كما أفاد القيادي السابق لزهر العكرمي.

ومن الواضح أن الباجي نزل بثقله في المعركة الأخيرة ضد يوسف الشاهد، وهي محاولات جدية ايضا لإحراج حركة النهضة لترفع يدها عن رئيس الحكومة.

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق