ثقافة

يا أمّ لا تبكي…| شكري المسعي.

ميديا بلوس-تونس-من ديوانه القادم، ننشر قصيدة للشاعر التونسي شكري المسعي بعنوان “يا أمّ لا تبكي”:

ألا يا أمّ لا تبكي
فجمرُ الدّمعِ يَكْوينِي
إذا الأقــدارُ خَانـَتـْنِي
فمنْ يَا أمُّ يَحِْمينِي
سِوى صَلَواتكِ الظّمْأَى
وشَهْدِ رِضاكِ يُغْنِـينِي
أنَا يَا أُمُّ فِي سِجْـنِي
وذِي الأصْفُـادُ تُدْمِينِي
أرَادُوا قـَتْلَ أُغـْنِيَتِي
أرادُوا طـَمْسَ تَلْحِينِي
وَصَوْتِي الـَيوم يجْرَحُهُم
وَيَقْـتُلُهْم وَيُحْيـِينِي
دِمائِي شَهْدُ أَوْرِدَتِي
وَذِي الأصْواتُ تَحْكِينِي
نَزِيفُ الحَرْفِ يَرْسُمُنِي
بِنَبْضٍ مِنْ شَراِيينِي
أنَا يَا أمُّ لَمْ أَصْمُتْ
بِرغْمِ القَـيْدِ لمْ أَصْمُتْ
ورَغْمِ القَهْرِ لمْ أخْضَعْ
ولمْ أَرْكَعْ
لأْنذَالٍ بِلا دِينِ
ومَهْمَا السِّجْنُ أًرَّقَنِي
ومَهْمَا القَيْدُ مَزّقـَنِي
سَأَبْقَى َصامِدًا أبَدًا
ورِيحُ الَعزْم تُذْكِينِي
أيَا أُمّاهُ ذَا قَدَرِي
سِياطُ العَسْفِ تَـلْسَعُنِي
وبَرْدُ السِّجْنِ يَجْرَحُنِي
وَيَذْبَحُنِي ويُدِْمينِي
يَهـُونُ السِّجْنُ يَا أُمِّي
وَشَمْسُ الحَقِّ تَرْسُمُنِي
عَلىَ كَفَّـيْكِ أُغنيَةً
أُدَنْدِنُها فتُــُشجيني
أرَاكِ الآنَ يَا أُمِّي
عَلَى أَعْتابِ أَوْجَاعِي
وَعِطْرُ رِدائِكِ الأخضرْ
يُذكّيني وَيُحْيِـيني
وَوَشْمُ جَبِيِنكِ الأسْمَرْ
يُناغِـينِي ويَـهْـدِينِي
وَصَوْتُكِ شَقَّ أوْرِدَتِي
وشَبَّ فِـي شَرايِـينٍي
سَيَعْبَقُ مِنْ شَذا وَجْهِكْ
بَـريـقٌ مِـْنكِ يَرْوِيـنِي
فَأُولَدُ مِنْ جَنَى عِطْرِكْ
وَأَنْظُمُ بـَوْحَ تَلْحِينِي
فَـأنْتِ الأرْضُ يَا أُمِّي
وَأَنْتِ المَاءُ يَسْقِينِي
وَأْنتِ العُمْرُ يَكْتُبُنِي
ويَرْسُمُنِي ويَحْكِينِي
ألا َيا أُمُّ لا تَبْكِي
فَدَمْعُ العَيْنِ يَكْوِينِي
سَأَحْفَظُ عَهْدَكِ دَوْمًا
قَصِيدًا فِي دَوَاوِيــنِي.

اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ باحثة في الأدب/ كاتبة لها عدة (20) إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!