وطنيّة

تكاليفها ارتفعت ب 30 ٪… العودة المدرسية خارج السيطرة

ميديا بلوس-تونس-أصبحت العودة المدرسية تشكل عبئا ثقيلا على العائلات التونسية بسبب الارتفاع الملحوظ لمستلزمات الدراسة بنحو 30بالمائة مقارنة بالسنة الماضية مما زاد من الضغط على الاولياء الذين ارهقهم تواتر المناسبات الاستهلاكية.

بعد عيد الاضحى والخلاعة توجه اهتمام الاسر الى مستلزمات العودة المدرسية التي شهدت اسعارها ارتفاعا بنحو 30بالمائة مقارنة بالسنة المنقضية وفق ما صرّح به رئيس منظمة ارشاد المستهلك لطفي الرياحي واضاف انه باستثناء الكتب المدرسية عرفت اسعار المواد المدرسية ارتفاعا ملحوظا بسبب المضاربين وغزو المواد المدرسية المهربة للأسواق والتي لم يقع ادراجها ضمن قائمة المراقبة لدى التوريد على غرار مواد اخرى منها الصلصال والممحاة واعتبر ان هذه المستلزمات خاصة منها المصنوعة من مادة البلاستيك تتضمن مواد خطيرة على صحة التلاميذ ومع ذلك لا يتم مراقبتها لدى التوريد.
تفاصيل الاسعار
واعتبر رئيس المنظمة انه باحتساب معدلات الاسعار التي تمت معاينتها هذه السنة سوف تكون كلفة العودة المدرسية بالنسبة للمرحلة الابتدائية باحتساب الادوات المدرسية والمحفظة والميدعة في حدود 130دينارا للسنة الاولى وتصل كلفة السنة الثانية الى 145 د والسنة الثالثة 170 د والسنة الرابعة 183 د وكلفة العودة بالنسبة الى السنة الخامسة 190 د لتصل في السنة السادسة الى 200 د.
اما في المرحلة الاعدادية فقد تم تقدير كلفة العودة المدرسية باحتساب الادوات المدرسية والمحفظة والميدعة ب180د بالنسبة الى السنة السابعة والسنة الثامنة ب 190 د وتصل الكلفة بالنسبة الى السنة التاسعة الى 200 د. وقدّرت المنظمة كلفة العودة المدرسية بالنسبة الى المرحلة الثانوية باحتساب الادوات المدرسية والمحفظة والميدعة ب180دللسنة الاولي والسنة الثانية ب190 د والسنة الثالثة ب215د والسنة الرابعة ب 210 د. واجمالا وباحتساب جميع عناصر الكلفة من ادوات مدرسية ومحفظة وميدعة وحذاء رياضي والاشتراك المدرسي ومعاليم التسجيل فتتراوح تكاليف العودة المدرسية بين 320 و 450 دينارا.
400 مليار
وللإشارة فقد كشفت دراسة انجزها المعهد الوطني للاستهلاك أن التونسيين ينفقون ما قيمته 472,989 مليون دينار بمناسبة العودة المدرسية 2017/ 2018 التي. شملت اكثر من 2مليون تلميذ وقدّرت كلفة العودة المدرسية بالنسبة الى المرحلة الابتدائية باحتساب الأدوات والكتب المدرسية فقط ، بين 42,280 دينارا و83,890 دينارا و ذلك بالاستناد الى معدلات الاسعار المتداولة. وتتراوح هذه الكلفة بالنسبة الى المرحلة الإعدادية بين 137,670 دينارا و142,890 دينارا، وتتراوح بين 137,050 دينارا و148,255 دينارا بالنسبة الى المرحلة الثانوية. وترتفع هذه الكلفة عند احتساب جميع مكونات العودة من محفظة وميدعة وحذاء رياضي وزي رياضي ومعاليم التسجيل والاشتراك المدرسي، لتتراوح بين 200,530 دينار و288,055 دينارا للتلميذ الواحد. وقدرت العودة لتلميذ البكالوريا بنحو 147 دينارا مقابل 131 دينارا في الموسم الدراسي 2016 /2017 ليتراوح التطور في المرحلة الثانوية بين 9 و12 بالمائة. من جهة اخرى قدّرت كلفة العودة المدرسية للتلميذ بالمرحلة الابتدائية ب350 دينارا ، حسب استبيان أجرته منظمة الدفاع عن المستهلك شمل 210 عائلة من تونس الكبرى ونابل و بنزرت.وحسب الاستبيان، فإن 92 دينارا تخصص لاقتناء الكراسات و126 دينارا للمحفظة والأدوات و132 دينارا تخصص للملابس الرياضية،. أما بالنسبة للإعدادي، فإن التكلفة تبلغ 317 دينارا، فيما يبلغ معدل التكلفة بالنسبة الى تلميذ الثانوي 389 دينارا، ولا تشمل هذه المعدلات مصاريف النقل المدرسي. وفي ما يتعلق بالعودة الجامعية، فإن التكلفة تبلغ الف دينار للطالب الواحد، منهم 185 دينارا للسكن و96 دينارا للترسيم و312 دينارا للأدوات و410 دنانير تخصص لمصاريف أخرى على غرار النقل.
أرقام ودلالات
500 مليار كلفة إنفاق الاسر التونسية في العودة المدرسية.
بين 320و450 ديناراكلفة العودة المدرسية بجميع مكوناتها لكل تلميذ
بين 130الى 200 دينار كلفة العودة المدرسية في الابتدائي
بين 180و200دينار كلفة العودة في المرحلة الاعدادية
بين 180و210دنانير كلفة العودة في المرحلة الثانوية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق