أخباردوليّة

مليونية العودة: إسقاط طائرة صهيونية صغيرة واقتحام الحدود الزائلة شرق مدينة غزة

ميديا بلوس-تونس- انطلقت صباح اليوم الاثنين 14 ماي 2018، مسيرات “مليونية العودة” ذروة فعاليات مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار التي بدأت في 30 مارس الماضي، وذكرت مصادر محلية بقطاع غزة أن المواطنين بدأوا بالتوافد إلى نحو 20 نقطة شرقي القطاع، تبعد نحو 500 متر عن الخط الزائل، فيما ألقت طائرات مُسيّرة صغيرة تابعة لقوات الاحتلال موادًا حارقًا باتجاه بعض خيام العودة.

ورصدت كاميرات المتظاهرين، قيام طائرة صهيونية مسيّرة بإلقاء مواد حارقة وغازات سامة فوق رؤوس المتظاهرين وخيامهم على حدود قطاع غزة.

إلى ذلك أسقط المتظاهرون الفلسطينيون، طائرة صهيونية صغيرة، استخدمها الاحتلال في إلقاء قنابل حارقة باتجاه خيام العودة شرق جباليا شمالي قطاع غزة.

وتمكن الشبان الثوار من اقتحام الحدود الزائلة شرق مدينة غزة، وبوابة السرحي العسكرية شرق المغازي على حدود وسط القطاع، وبوابة موقع الاحتلال شرق مخيم جباليا شمال القطاع، كما أزال المتظاهرون أجزاء كبيرة من السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسل الأقصى، أن طائرات الاحتلال ألقت أيضاً مناشير تحريضية، كما أطلقت في أكثر من مرة قنابل غاز بشكل مكثف ونار تجاه المتظاهرين مما أوقع إصابات في صفوفهم.

كما أقدمت قوات الاحتلال على حرق “الكوشوك” في المخيم الجديد بمنطقة “أبو ريدة” شرق بلدة خزاعة.

من جانبها أعلنت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في قطاع غزة رفع حالة الجهوزية والاستعداد في المستشفيات والوحدات الإسعافية والمراكز والنقاط الطبية المتقدمة شرق قطاع غزة لمواكبة بفعاليات مسيرة العودة.

ومن التوقع أن تصل فعاليات مسيرة العودة إلى ذروتها اليوم وغدًا (14 و15 ماي)، وسط دعوات لاجتياز الخط الزائل بين القطاع والأراضي المحتلة عام 1948م.

ومنذ 30 مارس الماضي يواصل الفلسطينيون في قطاع غزة اعتصامهم السلمي ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار، والذي ارتقى خلاله 49 مواطنًا فيما أصيب نحو تسعة آلاف بالرصاص الحي والاختناق بينهم عشرات الحالات الحرجة جراء القمع الصهيوني للاعتصام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق