ثقافةوطنيّة

ريم الرياحي تتحدث لأول مرة عن إتهامها بالخيانة الزوجية وتفاصيل إيقافها

ردت الممثلة التونسية ريم الرياحي، يوم أمس السبت، لأول مرة، على اتهامات الخيانة الزوجية التي واجهتها قبل 3 أشهر و حيثيات إيقافها .

وأوضحت الممثلة ريم الرياحي، أنها تعرضت لأسوأ موقف ممكن أن يحدث في حياة أي إنسان وفق تعبيرها، ما جعلها تغيب عن الساحة الفنية والإعلامية منذ ذلك الوقت خلال ظهورها على الحوار التونسي.
وأضافت ريم الرياحي أنها عاشت فترة صعبة جداً دفعتها للجوء للعلاج النفسي، نافية، في الوقت نفسه أن يكون طلاقها من زوجها المخرج التلفزيوني، مديح بلعيد، بسبب الخيانة وإنما كان بسبب خلافات أخرى.
وتابعت قائلة:”منذ 3 أشهر لم أتحدث، ولم أقل أي شيء”، معتبرة أن “كل ما نسب إليها في الفترة السابقة من حالة تلبس في قضية زنا ووجود مخدرات في بيتها لا أساس له من الصحة”.
وتحدثت ريم الرياحي عن تفاصيل الواقعة، قائلة أنها كانت في منزلها مع أبنائها لدى مداهمة العناصر الأمنية وإنها لم تكن في حالة تلبس ولا وجود لقضية أخلاقية : “لقد فتشوا منزلي، ثم اقتادوني إلى الوحدة الأمنية بالقرجاني، قرب العاصمة التونسية.. أنا هنا لن أشكك في أي أحد ولن ألقي بالمسؤولية على أي أحد”.
وأثار ظهور الممثلة ريم الرياحي تفاعلا و تعاطفا كبيرا من طرف شريحة كبيرة من التونسيين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!