الصحّةدوليّة

ممرضة تقطع قدم رجل مريض يحتضر دون إذنه والسبب غريب

ميديا بلوس-تونس- أفادت صحيفة “نيويورك بوست” باتهام ممرضة الرعاية الصحية لكبار السن في ولاية ويسكونسن، ببتر قدم رجل يحتضر دون إذنه من أجل الحفاظ عليها وعرضها في متجر التحنيط العائد لعائلتها.

ويزعم أن ماري براون، 38 عاما، قطعت قدم الضحية اليمنى بدون موافقته أو إذن الطبيب في 27 ماي، وأخبرت ممرضة زميلة أنها تنوي عرضها بعلامة تقول “ارتدوا حذاءكم، يا أطفال”، وفقا لشكوى جنائية.

وتم إدخال الضحية إلى مركز فالي هيلث آند ريهاب في سبرينغ فالي للرعاية الصحية لكبار السن في مارس متأثرا بالصقيع في كلتا قدميه.

وبحلول نهاية مايو، كان الأطباء على يقين من أنه على وشك الموت، وقال الشهود إن قدمه كانت في حالة سيئة، وفقا للشكوى.

وذكرت الشكوى أن الممرضة التي كانت حاضرة عندما قيل أن براون قطعت قدم الرجل في 27 ماي أفادت أن المريضة كانت تشد يدها بقوة وكانت تئن أثناء العملية.

وبعد البتر، قال الرجل لممرضة أخرى إنه شعر بكل شيء وأنه يعاني من آلام شديدة، بحسب وثيقة المحكمة.

وذكر أيضا أن براون أخبرت الشرطة بأنها قطعت قدم الرجل لجعله أكثر راحة. وقالت إن هذا ما كانت تريده لو كانت في حالة المريض السيئة.

وليس من الواضح ما إذا كان الضحية قد ماتت أم لا.

وقال مدير فالي هيلث آند ريهاب في سبرينغ فالي للرعاية الصحية لكبار السن في مقال نُشر يوم الجمعة أن الممرضة لم تعد تعمل في المؤسسة.

واضاف “لقد تعاونا وسنواصل التعاون الكامل مع التحقيق في هذه المسألة”.

واتُهمت الممرضة بالإساءة الجسدية لكبار السن مما تسبب عمدا في أذى جسدي كبير وفوضى. وذكرت الصحيفة المحلية أنه من المتوقع أن تمثل أمام المحكمة يوم 6 ديسمبر.

المصدر: صحيفة “نيويورك بوست”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!