أخبار وطنيّة

كارثة بيئية تهدد سواحل مدينة الحمامات

دقّ الطبيب ورئيس جمعية التربية البيئية بالحمامات سالم الساحلي، الاثنين 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، ناقوس الخطر حول الوضع البيئي في سواحل مدينة الحمامات من ولاية نابل، بسبب تسرب مياه الصرف الصحي إلى البحر.
وقال الساحلي، في مداخلة له على إذاعة “جوهرة” (محلية)، إنّ وضعية الشريط الساحلي بمدينة الحمامات حرجة جدًا بسبب قنوات الصرف الصحي التي باتت مكشوفة وتسرّب المياه المستعملة للبحر، مذكرًا بأنها كانت مغطاة في السابق إلا أنّ تقدم مياه البحر تسبب في تعريتها.
وشدد رئيس جمعية التربية البيئية على أنّ تسرّب المياه المستعملة من قنوات الصرف الصحي إلى البحر خطير جدًا، ومن شأنه التسبب في أمراض عديدة قد تنتقل عبر المياه المستعملة الملوثة كفيروس الشلل والتهاب الفيروس الكبدي وحمّى المستنقعات والعديد من الأمراض الأخرى، وذلك باعتبار أنّ هناك صيادون يصطادون الأسماك في بحر الحمامات.
كما أشار إلى أنّ هناك روائح كريهة جدًا بالشريط الساحلي بالحمامات بسبب تسرب مياه الصرف الصحي بالبحر، متسائلًا كيف يعقل أن يكون هذا الوضع في مدينة سياحية كمدينة الحمامات.
وأكد سالم الساحلي أنّ الوضعية البيئية بسواحل الحمامات حرجة وتستوجب تدخلًا سريعًا، معقبًا: “على المسؤولين بالجهة أن يتحملوا مسؤوليتهم الكاملة لأنّ من واجبهم حماية صحة المواطنين، لا أن يلقي كل واحد منهم الكرة لغيره”.
وتابع: “كفانا من الحديث عن ضرورة القيام بدراسات وغير ذلك، بل يجب المرور إلى الحلول العملية بشكل عاجل لأنّ الوضعية كارثية وتستوجب التحرك”، لافتًا إلى أن الحل الوحيد يتمثل في تحويل شبكة الصرف الصحي وإبعادها عن الشريط الساحلي، حسب تقديره.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Media Plus TN

للتواصل المباشر معنا على التلغرام

نظرا للتضيقات على فيسبوك وتقييد وصول المحتوى ندعو متابعينا للانضمام إلى قناتنا في تليجرام ومتابعة اخر الأخبار الوطنية والعالمية