أخبار عالميّة

قطع إمدادات الجيش الأمريكي في البحر الأحمر

أعلنت شركة “ميرسك” الدنماركية للشحن، أمس الأربعاء، أن انفجارات قرب مضيق باب المندب في البحر الأحمر، أجبرت سفينتين تشغلهما وحدتها الأمريكية على التراجع.

وفي بيان، أوضحت الشركة أن السفينتين تحملان إمدادات للجيش الأمريكي تم استهدافهما حينما كانتا تعبران المضيق صوب الشمال وسط حراسة البحرية الأمريكية.
وأكدت الشركة الدنماركية تعليق عبور السفن التابعة لوحدتها الأمريكية من البحر الأحمر.
وتشغل الوحدة الأمريكية “ميرسك لاين ليمتد” السفينتين، وتنقل الوحدة شحنات لوزارة الدفاع الأمريكية، ووزارة الخارجية، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، وهيئات حكومية أخرى.
وقالت الشركة: “أبلغت السفينتان برؤية انفجارات قريبة، واعترضت البحرية الأمريكية المصاحبة لهما عدة مقذوفات أيضا”.
وكان الحوثيون في اليمن، أعلنوا، الأربعاء، استهداف عدد من السفن الحربية الأمريكية بصواريخ باليستية في خليج عدن ومضيق باب المندب أثناء حمايتها سفينتين تجاريتين أمريكيتين.
ورغم تأكيدات “ميرسك” أن السفينتين لم تتعرضا لأضرار، إلا أن المتحدث العسكري للحوثيين، يحيى سريع، قال في بيان، إن “الاشتباك” أدى إلى “إصابة سفينة حربية أمريكية إصابة مباشرة” وأجبر السفينتين التجاريتين على “التراجع والعودة”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Media Plus TN

للتواصل المباشر معنا على التلغرام

نظرا للتضيقات على فيسبوك وتقييد وصول المحتوى ندعو متابعينا للانضمام إلى قناتنا في تليجرام ومتابعة اخر الأخبار الوطنية والعالمية